التشريح
 
 
الجهاز الهيكلى Skeleton System
 
سنتعرض لدراسة الجهاز الهيكلى بصورة مبسطة وسنتعرف على العظام التى يمكن أن يكون لها علاقة بانتاجية الدجاج. ويتميز الهيكل العظمى للدجاج بانه مندمج خفيف الوزن وقوى جدا والفقرات فى العنق والذيل متحركة .
وتتميز الطيور بانها تحتوى على عظام مفرغة يتخللها الهواء ومتصلة بالجهاز التنفسى وهى عظام الجمجمة – العضد – القص – الترقوة – القطن والعجز . حتى ان الدجاج يمكنه ان يتنفس فى حالة انسداد القصبة الهوائية. وفى اناث الدجاج البياض دون الذكور هناك ما يسمى بالعظام النخاعية وهى مصدر جاهز وسريع للكالسيوم الذى يستخدم فى تكوين قشرة البيضة وخاصة عندما يصبح المستهلك من الكالسيوم فى العليقة أقل من المطلوب . وعموما فان مخزون الكالسيوم بالجهاز الهيكلى يكفى فقط لتكوين قشرة عدد محدود من البيض ، وقد لوحظ أن حوالى 40 % من الكالسيوم بالجهاز الهيكلى يفقد بعد انتاج 6 بيضات فى حالة التغذية على عليقة منخفضة فى محتواها من الكالسيوم .
هناك بعض العظام التى لها علاقة بانتاجية الدجاج وهى :-
أ – عظمة القص Keel
هناك علاقة طردية بين طول واستقامة هذه العظمة وانتاج اللحم الابيض من الصدر .
ب – عظام الفخذ والدبوس Femur & Tibia
هناك علاقة طردية بين هذه العظام ومحصول اللحم الناتج من الارجل الذى يسمى باللحم الاحمر .
جـ – عظمة قصبة الرجل Shank
وهناك علاقة طردية بين طول هذه العظمة ووزن الجسم .
د – عظام الحوض Pelvic bone
فكلما اتسعت المسافة بين هذه العظام يعطى دلالة على ارتفاع انتاجية الدجاجة من البيض .
 
الجهاز الدورى Circulatary System
 
تتميز الطيور عن الزواحف بأن القلب يتكون من 4 حجرات أذنين وبطينين مما يسمح بكفاية دوران الدم ووصوله الى الرئتين لتأمين عملية التبادل الغازى بكفاءة عالية وذلك لزيادة معدل التمثيل الغذائى فى الطيور . يمثل الدم حوالى 8 % من وزن الجسم فى الدجاج من عمر 1 – 2 أسبوع ويقل الى حوالى 6 % بزيادة العمر حتى النضج الجنسى يحتوى دم الدجاج على 2.5 – 3.5مليون كرة دم حمراء / سم3 ويزيد محتوى دم الذكور البالغة بحوالى 0.5 مليون عن مثيله فى دم الاناث وتتميز كرات الدم فى الطيور باحتوائها على نواة عكس الثدييات ويعتبر الطحال Spleen المركز الرئيسى لتكوين كرات الدم الحمراء والبيضاء، كما انه يعتبر مخزن لكرات الدم الحمراء لكى يستفاد منها فى الحالات الطارئة .
 
الجهاز الإخراجى ( الجهاز البولى ) Urinary System
 
يتكون الجهاز البولى فى الطيور من كليتين وحالبين كل كلية مكونة من ثلاث فصوص فص امامى وفص وسطى وفص خلفى وتحتوى الكلية على العديد من الانابيب التى المسماة بالنفرون ( Nephrons) وهى الجزء النشط بالكلية وتقوم بترشيح الخلايا وبروتين الدم من الدم المار بالكلية وتتم اعادة امتصاص الماء والمواد التى تلزم الجسم بينما تخلص الجسم من المواد المطلوب التخلص منها عن طريق البول يتميز بول الطيور ان لونه اصفر ويحتوى على مواد عضوية بيضاء ويحتوى على حامض اليوريك Uric acid وهو مركب غير قابل للامتصاص وينتقل البول من الكلية الى الحالبين ويتحد البول مع الفضلات الصلبة ويخرج فى صورة مختلطة من فتحة المجمع ويسمى الزرق
 
الجهاز الهضمى Digestive System
 
تتميز الطيور بأن جهازها الهضمى بسيط التركيب وبه جزء محدود يحتوى على كائنات دقيقة تساعد الى حد ما فى هضم المواد الغذائية كما فى المجترات مع الفارق. ومن المعروف أن الجهاز الهضمى بالكائنات المختلفة يتطور بما يتلاءم مع نوع الغذاء المتوفر للتغذية . تركيب الجهاز الهضمى : 1 – الفم واللسان والغدد اللعابية Mouth & Salivary gland تتميز الطيور بوجود المنقار الذى يتكون من فكين علوى وسفلى ولا يحتوى الفم فى الطيور على أسنان واللسان مدبب فى نهايته مجموعة من الأهداب تعمل على دفع الغذاء داخل المرئ ، وهناك مجموعة من الغدد اللعابية على جانبى الفم تقوم بافراز اللعاب الذى يحتوى على بعض الانزيمات مثل الاميليز الذى يحلل جزء من نشا الغذاء الى سكرمالتوز
 
المرئ والحوصلة Esophagus & Crop
 
المرئ جزء عضلى يمتد طوله لحوالى 10 – 15 سم وينتفخ قبل دخول الجسم مكونا الحوصلة التى تعتبر فقط مخزن للغذاء حيث يحدث له ترطيب ونقع ويفرز فى الحوصلة قليل من انزيم اللاكتيز الذى يحول سكر اللاكتوز الى جلوكوز + جلاكتوز . والحوصلة فى الحمام تحتوى على الحويصلات اللبنية التى تقوم بافراز اللبن الحويصلى Crop milk تحت تأثير هرمون البرولاكتين وتتغذى صغار الحمام على هذا اللبن الحويصلى فى الفترات الاولى من حياتها . المعدة الغدية ( الحقيقية ) Proventriculus جزء مخروطى الشكل منتفخ سميك الجدران والمعدة فى الطيور لا تقوم بوظيفة هضمية ويفرز منها انزيم البيسين الذى يحول البروتين الى ببتيدات وكذلك تفرز بها حامض الايدروكلوريك الذى يعمل على تهيئة الوسط لعمل باقى انزيمات .
 
القونصة Gizzard
 
زوج من العضلات السميكة القوية مغلفة بنسيج طلائى سميك تتصل بأعلى بالمعدة الغدية ومن أسفل بالاثنى عشر . وفى القونصة يحدث اول نوع من الهضم ، وهذا الهضم الميكانيكى حيث ان القونصة ذات قدرة هائلة على طحن الغذاء ويساعدها على ذلك وجود بعض الحصى وفى حالة التغذية على العليقة الناعمة mash يكون دور القونصة محدود فى عملية الهضم . الاثنى عشر والامعاء الدقيقة Small intestine يصب فى الاثنى عشر افراز البنكرياس والصفراء وتعمل الانزيمات الموجودة فى العصارة البنكرياسية على هضم المواد الغذائية مثل الليباز الذى يحلل الدهون ويحولها الى أحماض دهنية + جلسرين والاميلز الذى يحلل النشا الى سكريات بسيطة وانزيمات تحليل البروتين الى احماض امينية + ماء ، وتقوم جدر الامعاء بافراز بعض الانزيمات الاخرى التى تتم بها عملية الهضم . وفى الاثنى عشر يحدث ثانى نوع من الهضم فى الدجاج وهو الهضم الانزيمى. ويحتوى جدار الامعاء على مجموعة كبيرة من الخملات التى تقوم بامتصاص الغذاء المهضوم .
 
الاعورين Ceca
 
زوج من الجيوب المستطيلة المملؤة بالزرق يمتد طوليهما ويصل الى10 – 15 سم ويوجد فى منطقة اتصال الجزء السفلى مع الامعاء من المستقيم. ويوجد بالاعورين عدد من الميكروبات الدقيقة التى تساعد على هضم الالياف حيث تقوم هذه الميكروبات بافراز انزيم السيلليز الذى يساعد على تحول جزء من السيللوز الى مواد قابلة للامتصاص وهناك علاقة طردية بين حجم الاعورين وزيادة القدرة على هضم الالياف فعلى سبيل المثال البط والاوز ذات قدرة أعلى من الدجاج على هضم الالياف بينما الحمام ليس له قدرة على هضم الالياف لان الاعورين اثريين ويجب أن يراعى ذلك عند تكوين علائق الطيور المختلفة . ومجازا يمكن القول بأن ثالث نوع من الهضم هو الميكروبى ويحدث فى الاعورين .
التالى
Powered By Vcreation